ما علاقة المكسرات بالسرطان؟
    

أعلن باحثون أميركيون ان احتمال عودة سرطان القولون إلى مرضى متعافين منه انخفض بدرجة كبيرة بين متعافين تناولوا 57 جراما على الأقل من المكسرات أسبوعيا، أي حوالى 48 حبة من اللوز و36 حبة من الكاجو.

وما توصل إليه الدكتور تميدايو فاديلو بمعهد دانا-فاربر للسرطان في بوسطن وزملاؤه هو أحدث نتيجة تشير إلى وجود فائدة صحية لتناول المكسرات.

بحسب "رويترز"، حلل الباحثون استبيانا حول نظام غذائي مستمد من تجربة سريرية شملت 826 مصابا بالمرحلة الثالثة لسرطان القولون والتي ينتشر فيها السرطان إلى العقد اللمفاوية القريبة فقط من دون باقي أجزاء الجسد.

وخضع جميع المرضى الذين شملتهم الدراسة لجراحات وعلاج كيماوي. والمرضى الذين ذكروا أنهم تناولوا 57 غراما على الأقل أسبوعيا من المكسرات، ونسبتهم حوالى 19 في المئة من المشاركين في الدراسة، تراجع احتمال عودة المرض إليهم بنسبة 42 في المئة وقل احتمال وفاتهم بالمرض بنسبة 57 في المئة مقارنة بالمرضى الذين لم يتناولوا المكسرات.

وقال فاديلو، الذي نشرت نتائج دراسته قبل الاجتماع القادم للجمعية الأميركية لعلم الأورام المقرر مطلع الشهر المقبل في شيكاغو، ان الفائدة الصحية تنطبق فقط على المكسرات وليس الفول السوداني أو زبدته. وأضاف أن سبب ذلك ربما يعود إلى أن الفول السوداني من البقوليات التي لها تركيبة أيضية مختلفة عن المكسرات الشجرية.

 

محرر الموقع : 2017 - 05 - 18
التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع
نهيب بقراء صفحتنا الالتزام بادب الحوار والرد والابتعاد عن استخدام الالفاظ والكلمات التي من شأنها الاساءة الى الاخرين وبخلافه سيتم حذف العبارة.