اختفاء صفحات الويب.. دراسة جديدة تحذر من تراجع صفحات الويب عبر الإنترنت
    

 

 

 

في دراسة جديدة أظهرتها وسائل الإعلام، تبدو علامات على تراجع صفحات الويب والمحتوى عبر الإنترنت مع مرور الوقت.
 
وفقا لتقرير نشرته صحيفة "إندبندنت" البريطانية، فإن العديد من صفحات الويب تختفي تدريجيا، سواء بسبب حذف المواقع أو نقلها.
 
وأفاد التقرير بأن عدد صفحات الويب على الإنترنت قد انخفض بنسبة 38٪ عن الصفحات الموجودة قبل عام 2013.
 
وتشير البيانات الحالية إلى استمرار هذا التراجع، مع انخفاض نسبة 8٪ لعدد الصفحات المتواجدة حاليا مقارنة بعام 2023.
 
وأظهرت الدراسة التي أجراها مركز "Pew" للأبحاث أن العديد من الصفحات تختفي خلال تحديث المواقع، أو عندما يتم حذف الموقع بالكامل، مما يؤدي إلى انخفاض كميات كبيرة من المحتوى الهام والمرجعي.
 
وبحسب الدراسة، فإن حوالي 23٪ من الصفحات الإخبارية تحتوي على روابط معطلة على الأقل، بينما ترتفع هذه النسبة إلى 21٪ في المواقع الحكومية.
 
وتشير البيانات إلى أن 54٪ من صفحات ويكيبيديا تحتوي على روابط لم تعد موجودة، وأن 20٪ من المنشورات على وسائل التواصل الاجتماعي تختفي خلال أشهر من نشرها.
 
واختتم التقرير بأن 25٪ من الصفحات التي تم فحصها بين عامي 2013 و2023 لم تعد متاحة، حيث أن 16٪ منها كانت على مواقع لا تزال موجودة، بينما 9٪ كانت موجودة على مواقع لم تعد موجودة على الإطلاق.



 

 

 

محرر الموقع : 2024 - 05 - 24