منظمة فاو: أكثر من مليون شخص في غزة يواجه المجاعة والموت بحلول منتصف يوليو
    

 

 

 

توقعت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “فاو” أن يواجه أكثر من مليون شخص في قطاع غزة المجاعة والموت بحلول منتصف يوليو/ تموز القادم.

جاء ذلك في بيان بشأن تقريرها التحذيري المبكر للفترة بين يونيو/ حزيران وأكتوبر/ تشرين الأول 2024 بخصوص الأماكن التي تشهد فيها أزمة الجوع ويتوقع أن يتفاقم فيها انعدام الأمن الغذائي الحاد.

وأشار تقرير الفاو، أن انعدام الأمن الغذائي الحاد سيتفاقم أكثر في 18 مكان تشهد أزمات جوع.

وشدد على وجود حاجة إلى توفير مساعدات عاجلة لمنع الجوع وخاصة في غزة والسودان.

ولفت إلى أن الوضع في مالي وفلسطين وجنوب السودان والسودان لا يزال يثير القلق على أعلى مستوى.

وأظهرت بيانات نقلها التقرير، أن 100 بالمئة من سكان قطاع غزة البالغ عددهم 2.2 مليون نسمة في المستوى الثالث وما فوق، الذي يعرف بـ “الأزمة” في تصنيف الأمم المتحدة المرحلي المتكامل للأمن الغذائي.

وفي البيان المتعلق بالتقرير قالت المنظمة: “من المتوقع أن يؤدي الصراع الدائر في فلسطين إلى تفاقم الجوع الحاد الذي بمستوى كارثي حاليًا، مع حدوث مجاعة ووفيات، فضلاً عن تشريد جميع سكان قطاع غزة”.

وأضاف البيان: “قد يواجه أكثر من مليون شخص (قرابة نصف سكان غزة) المجاعة والموت بحلول منتصف يوليو/ تموز القادم”.

ونقل البيان عن المدير العام للمنظمة تشو دونغيو، قوله: “التوقعات المخيفة التي يركز عليها التقرير ينبغي أن تكون بمثابة تحذير لنا جميعا، فالتحرك قبل الأزمات يمكن أن ينقذ الأرواح”.

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023 تشن إسرائيل حربا مدمرة على غزة؛ خلفت أكثر من 119 ألف قتيل وجريح فلسطيني، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود، وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل هذه الحرب رغم قرار من مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورا، وأوامر محكمة العدل الدولية بإنهاء اجتياح رفح (جنوب)، واتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال “إبادة جماعية”، وتحسين الوضع الإنساني المزري بالقطاع.

انتهی.

 

 

 

محرر الموقع : 2024 - 06 - 05