ساعة أبل تساعدك في قياس نسبة السكر في الدم
    

 

 

 

 أعلنت DexCom أن نظام Dexcom G7 للمراقبة المستمرة للجلوكوز يتصل الآن مباشرةً بساعة أبل الذكية.

وتعمل DexCom في مجال المراقبة المستمرة للجلوكوز في الوقت الفعلي للأشخاص المصابين بداء السكري.

ويعد Dexcom G7 جهاز مراقبة الغلوكوز المستمر الأول والوحيد المتوفر مباشرةً مع ساعة آبل الذكية.

ويوفر ذلك للمستخدمين الحرية والراحة في قراءات الجلوكوز في الوقت الفعلي عبر معصمهم حتى عندما لا يكون جهاز آيفون معهم.

وقال جيك ليتش، نائب الرئيس التنفيذي والمدير التنفيذي للعمليات في Dexcom: “كانت هذه الميزة واحدة من أكثر المزايا المطلوبة لدينا ويسعدنا طرحها لمستخدمي Dexcom G7”.

وأضاف: “اعتقدنا منذ مدة طويلة أن الأشخاص المصابين بالسكري يجب أن يكونوا قادرين على عرض بيانات المراقبة المستمرة للجلوكوز في أي مكان وكيف يختارون. ويتيح اتصال Dexcom G7 مباشرةً بساعة آبل الذكية للأشخاص المصابين بالسكري المرونة والاختيار في كيفية إدارة صحتهم”.

وباستخدام اتصال البلوتوث، يرسل Dexcom G7 معلومات الجلوكوز والتنبيهات الشخصية مباشرة إلى ساعة آبل الذكية، مما يسمح للمستخدم بترك هاتف آيفون.

ويحصل مستخدمو Dexcom G7 على البيانات في الوقت الفعلي أثناء ممارسة الجري أو المشي دون استخدام الهاتف.

ويعد Dexcom G7 بمنزلة نظام مراقبة الغلوكوز المستمر الوحيد الذي يمكنه عرض الجلوكوز عبر أجهزة متعددة في وقت واحد، ويشمل ذلك الهاتف الذكي أو الساعة الذكية أو جهاز الاستقبال أو نظام تسليم الأنسولين الآلي المتصل.

وبالإضافة إلى فوائد استخدام ساعة آبل الذكية مع Dexcom G7، يمكن للأشخاص المصابين بداء السكري تتبع المقاييس الصحية الرئيسية الأخرى التي قد تؤثر في مستويات الجلوكوز باستخدام مزايا آبل للنشاط والنوم والمزايا الصحية الأخرى عبر ساعة آبل الذكية وآيفون وآيباد.

وتخزن كل هذه البيانات بطريقة آمنة في تطبيق Health، ويمكن عرضها إلى جانب بيانات Dexcom G7 التي يختار المستخدمون تخزينها في تطبيق Health من أجل الوصول إلى جميع المعلومات الصحية لمرض السكري في مكان واحد.

وتعد هذه الميزة خطوة في جعل أجهزة المراقبة المستمرة للجلوكوز الحالية ملائمة للاستخدام، بدلًا من جعل الساعات الذكية أداة مستقلة وغير جراحية لمراقبة نسبة الجلوكوز في الدم.

البوابة العربية للأخبار التقنية

 

 

 

محرر الموقع : 2024 - 06 - 06