ممثل المرجعية الدينية العليا في أوربا : يشيد بدور ومواقف السيدة خديجة بنت خويلد في دعم الرسالة الاسلامية بمالها ويتاسف تجاهل المسلمين لذكرها
    

أكد ممثل المرجعية العليا في أوروبا، ان ذكر أهل البيت باقنا وسيبقى عبر التاريخ رغم كل المحاولات لطمسه وبهذا صرحت عقيلة الطالبين في مجلس يزيد بقوله فكد كيدك وسعى .....

جاءت كلمة السيد مرتضى الكشميري في الاحتفالية الدينية التي  أقامتها مؤسسة الإمام المنتظر(عج) في جنوب السويد بمناسبة ذكرى ولادة الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها السلام.

وابتدأ سماحته كلمته بقراءة أبيات في مدح البضعة الطاهرة، ثم تلى آية المباهلة وذكر ان هذه الواقعة، من اهم الوقائع في تاريخ المسلمين التي غفل عنها الكثير بما في ذلك اتباع مدرسة اهل البيت عليهم السلام .

كما أشار سماحته ، ان الاعداء سابقا ولاحقا حاولوا القضاء على ذكري اهل البيت ولاحقوا من يحييها ،بالقتل والترهيب والملاحقة والسجن والتعذيب والتشريد، ولكن شاءت ارادة الله سبحانه وتعالى ان يبقى ذكرهم في كل مكان وزمان  حتى أصبحت المناسبات الدينية للأئمة والمعصومين حديث العالم بأسره.

وذكر سماحته ، ان نساء الجنــة أربع ، آسيا بنت مزاحم ومريم بنت عمران وخديجة بنت خويلد وفاطمة بنت محمد (ص) ،وعلق على مقام خديجة ، قائلا،  بقوله ، لم ينسى النبي (ص) ما قدمته من دعم مالي في سبيل ارساء دعائم الاسلام وانفقت جميع ماتملك من اموالها حتى صارت هي والنبي تنام على حصير واحد ويؤثر ذالك الحصير في اضلاعها .  

فشكرت السماءلها هذا الموقف ، وذكرت الرواية بان جبرائيل مانزل على النبي(ص) الا وبلغه من الله السلام على خديجة ، قائلا يارسول ابلغ خديجة من  الله السلام ،وقل لها بان لك قصرا في الجنة من قصب الزمرد، لا صخب فيه ولانصب، ولموقفها هذا وغيره كان يذكرها رسول الله متلهفا وبحزن ، ويقول خديجة واين مثل خديجة.... .

وتأسف السيد الكشميري ،على تجاهل المسلمين مقام هذه المراة العظيمة ، الصابرة المجاهدة ، من عدم اعطاء حقها ضمن المناسبات الدينية السنوية والتعريف بدورها المحوري في ارساء دعائم الاسلام .

 

محرر الموقع : 2017 - 03 - 20
التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع
نهيب بقراء صفحتنا الالتزام بادب الحوار والرد والابتعاد عن استخدام الالفاظ والكلمات التي من شأنها الاساءة الى الاخرين وبخلافه سيتم حذف العبارة.