اللقاء الصحفي مع السفير العراقي في لاهاي ومرشح العراق لمنصب المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيمياوية (OPCW) في لاهاي.
    

 

 

 

 

اللقاء الصحفي مع السفير العراقي في لاهاي

 اللقاء الصحفي مع السفير العراقي في لاهاي ومرشح العراق لمنصب المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيمياوية (OPCW) في لاهاي.

جعفر البدري- هولندا

مرحبا سعادة سفير جمهورية العراق الفدرالي الدكتور السيد سيوان صابر البارزاني المحترم وشكراً لكم لإتاحتكم هذه الفرصة.
1-سعادة السفير ما هو دوركم كسفير ومثل للعراق في المنظمة وما هي مشاكل العراق واين وصلت قضية مخلفات الأسلحة الكيمياوية نظام صدام حسين.

تسمى المنظمة، بمنظمة حظر الأسلحة الكيمياوية (OPCW)، تأسست عام 1997 في لاهاي بعد مؤتمر باريس عام 1993 وهذا المؤتمر هو المؤتمر الثاني وتم تنظيم هذا المؤتمر بعد قصف مدينة حلبجة من قبل نظام صدام حسين، الذي يعتبر أكبر قصف كيمياوي تتعرض لها مدينة فيها مدنيين عزل دون تواجد أي عسكري. استشهد على أثرها 5000 شخص والالاف من الضحايا ولا زال يعاني الكثير منهم بسبب هذه الهجمة البشعة. جاء تأسيس هذه المنظمة مرتبط بما حدث في العراق ولم يكن العراق عضوا فيه وكان العراق تحت بند الفصل السابع وحيث كان استيراد جميع أنواع الأسلحة الى العراق محظورا. انها منظمة مهمة لتاريخ العراق وكذلك للعراق، لأنها المنظمة الوحيدة التي نجحت بتدمير الأسلحة الكيماوية في جميع انحاء العالم على الأقل المعلنة منها وتنتمي الى هذه المنظمة أكثر من 192 دولة ماعدا 4 دول هم إسرائيل مصر وكوريا الشمالية وجنوب السودان. إسرائيل وقعت على الاتفافية ولم تصادق عليها مصر. هذه المنظمة نجحت أيضا في التنسيق ما بين الدول لمنع انتشار الأسلحة الكيمياوية. وهذه المنظمة ومنذ 20 عاما تلعب دورا مهما بمنع انتشار الأسلحة الكيمياوية وانتاجها. 
رشح العراق لرئاسة المنظمة مع 7 دول أخرى. واعتقد ان حظوظ العراق أكبر لتكون على هرم المنظمة. 
يعتبر السفير العراقي هو المندوب الدائم لبلده في المنظمة. حيث لا يوجد ممثل اخر للعراق الا شخص السفير.

2-كيف يتم الترشيح لرئاسة المنظمة؟: يتم الترشيح بعد موافقة مجلس رئاسة الوزراء على المرشح. وانا رشحت رسميا من قبل مجلس رئاسة الوزراء من بين عدّة مرشحين. ومن ثم تختار المنظمة رئيسها للدورة الخامسة بعد تقديم الدولة التي تنوي الترشيح مرشحها.  

3- ما هو دور المنظمة في ظل التجاذبات السياسية التي تحصل في المنطقة خصوصا بين روسيا وايران وامريكا؟

منظمة OPCW هي منظمة تقنية ومع الأسف بسبب الازمة في سوريا أصبح لها صبغة سياسية. الحرب الدائرة هنالك هي حرب بالوكالة وبالتالي نستطيع القول ان هذه الحرب انعكاساتها على عمل المنظمة بات واضحاً. هنالك جبهتان، جبهة شرقية وجبهة غربية. وعندما رشحت لمنصب المدير العام اكدت على ان دور المنظمة تقني، وعلينا الاستمرار في عملنا على هذا الأساس. المنظمة تقوم بعملية التفتيش والتحقيق ومن ثم ترسل التقرير الى الأمم المتحدة لاتخاذ قرار بحق الدولة التي يثبت بحقها تصنيع او امتلاك الأسلحة الكيمياوية. حينما حصل هجوم بالأسلحة الكيمياوية من قبل داعش على القوات العسكرية العراقية والبيشمركة تحركنا داخل المنظمة لتشكيل لجنة للتحقيق في الحادثة وحصل اجماع من قبل جميع الدول لمساندة العراق. والنتائج اثبتت استخدام داعش للأسلحة الكيمياوية بحق العسكريين والمدنيين.

 

 4- ما هي أهمية ترشيح العراق لمنصب المدير العام للمنظمة؟

الترشيح هو امر مهم بالرغم من رمزية المنصب. والعراق يعتبر اول دولة استخُدِمت فيه الأسلحة الكيمياوية من قبل النظام السابق ضد شعبه. العراق الذي بسببه تأسست المنظمة، لذلك مهم جداً ان يكون المدير العام عراقي، كي يرى العالم مدى التغيير الذي حصل في العراق وعلى هذا الأساس يبني العالم علاقته مع عراق لا خطر منه على المجتمع الدولي. ولحد الان منذ تسلمي منصب السفير وافقت المنظمة على جميع طلباتنا وعلاقتنا جيدة مع جميع الأعضاء في المنظمة. وبالتالي نستطيع ان نقول ان العراق عاد الى المجتمع الدولي من خلال مساهمته في هكذا منظمات. وهذا أكبر نصر للدبلوماسية العراقية.  العراق دخل في عصبة الأمم بشروط عام 1932 ولحد الان لم يُنتخَب العراق لأي منصب. ولهذا نعتبر تسنم العراق هذا المنصب امرا مهما لبلدنا.

5-هل تتوقعون تطور المنظمة مستقبلا بعد الانتهاء من مخلفات الأسلحة الكيمياوية؟

 لا أتصور ان عمل المنظمة سينتهي بالمستقبل القريب خصوصا ان مخلفات الأسلحة الكيمياوية لليابان التي وضعت في اهوار الصين الى وقتنا الحاضر لم تزل ويجب ان تزال. وإذا ما صادقت مصر وإسرائيل على المعاهدة فتحتاج المنظمة حينئذ عشرات السنين للإنهاء مخلفات الأسلحة في هذين البلدين. فمثلا مخلفات الأسلحة الكيمياوية العائدة لصدام التي هي في محافظة المثنى لم نتمكن من تدميرها بشكل نهائي. عملنا رقابي والعمل الرقابي لا ينتهي.

6- ما هي المصادر المالية للمنظمة؟

ان المصادر المالية للمنظمة هي من الدول الأعضاء فيها وكما تعلم ان المنظمة مستقلة.

7- هل انتهت المنظمة من تدمير الأسلحة الكيمياوية في سوريا؟

العمل في تدمير الأسلحة الكيمياوية في سوريا لا زال جاريا. وأبلغت الحكومة السورية المنظمة انها لا تستطيع الوصول الى جميع المخازن بسبب سيطرة المسلحين على المدن التي تتواجد فيها الأسلحة.

8- هل الدول حرة في الانضمام الى المنظمة؟

نعم الدول لديها سيادة على أراضيها وتبقى حرة في انضمامها من عدمه. ولكن عدم الانضمام سيثير بعض التساؤلات. إسرائيل تعتبر نفسها محاطة بدول تتخوف منها ولذلك لا زالت تحتفظ بأسلحتها الكيمياوية اما مصر فتشترط خلو الشرق الأوسط من السلاح الكيمياوي كي تصادق على الانضمام الى المنظمة.

اما عن إيران فإنها صرحت انها لا تمتلك الأسلحة الكيمياوية. إذا ما قارنا وضع العراق مع ايران فالعراق استخدم الأسلحة الكيمياوية ضد شعبه بقصفه مدينة حلبجة و40 قرية أخرى. ولذلك عندما فُرض على العراق البند السابع فقد سيادته واستطاعت المنظمة من تفتيش المنشئات وحتى غرفة نوم صدام حسين.

9- هل عملت المنظمة في التشجيع على التبادل السلمي لاستخدام المواد الكيمياوية.

يحتاج هذا الامر الى موارد مالية كبيرة وجهد بشري أيضا. والمنظمة لا تستطيع تغطية هكذا أمور الا في حالة واحدة ان يساهم القطاع الخاص في التعاون معنا. وهذا ما سأعمل عليه في حال انتخابي كمدير عام للمنظمة.

 

نشكر سعادة سفير جمهورية العراق على إتاحتكم هذه الفرضة لنا.



 

 

 

 

محرر الموقع : 2017 - 08 - 11