وفيق السامرائي :خطة ناعمة لإسقاط مسعود..الذي بدأ خطوات تراجعية تحت ضغط اليأس
    

كتب الاستاذ وفيق السامرائي موضوعا على صفحته في الفيسبوك ،بعنوان، خطة ناعمة لغسقاط مسعود ..الذي بدأ خطوات تراجعية تحت ضغط الياس ،جاء فيه :-

 

تطور وتصعيد وحدويان مثيران في موقف المجلس الأعلى، فقد أجرت دجلة البارحة لقاء مميزا جدا مع المهندس باقر الزبيدي، وذكرني بموقفنا المشترك المتصدي لمسعود عندما كنا في المعارضة في دمشق 1996. 
........ 
يستدل من المعطيات على الأرض والخطاب الحكومي، فضلا عن ..، أن الأوامر ستصدر من القيادة العسكرية العراقية العليا إلى قوات البيشمرگة بوصفها جزء من القوات المسلحة قانونا بالانضباط والالتزام بما يصدر إليها من توجيهات مركزية من بغداد. 
إصدار الأوامر الى القوات المشتركة بدخول المناطق المتجاوز عليها سلميا والسيطرة عليها وفق أسبقيات وتوقيتات محددة.
في حال تصدي أي من وحدات البيشمرگة للقوات المشتركة ومنعها من تنفيذ مهمتها يجري التعامل معها بوصفها خارجة عن القانون ومتمردة وما تقوم به يعد عملا من أعمال العصيان المسلح، وعندئذ تفرض سيطرة الدولة بالقوة. 
في كلتا الحالتين، من المتوقع حدوث انهيارات شديدة في سلطة مسعود وتابعيه، وعندئذ تستكمل تفصيلات العمق، بضمان حقوق كل شرائح الشعب في شمال العراق وحصول تنسيق مع قوى المعارضة وأجهزة استخبارات ومكافحة السليمانية والحركات والأحزاب الوطنية المحلية.
وما مطالبة الشخصية الوطنية الكبيرة الشيخ آراس طالباني مسعود بالاستقالة الا دليل رغبة شعبية كبيرة. 
لا أعرف أين سيذهب العملاء وذيول الدواعش من (خناجر) الغدر المنحطين ممن يسمون أنفسهم زعماء عرب سنة، الذين كانوا يسمون مسعود الزعيم الأوحد.

محرر الموقع : 2017 - 10 - 12