يفترض مسح اسماء الطغاة والتكفيريين، نعيم الهاشمي الخفاجي ‎
    

 

الطغاة أعداء الإنسانية والحضارة، بل يعتبر الطغيان والاستبداد حالة شاذة تتنافى مع إنسانية بني البشر، لكن طبيعة النفس عندما تتربى في بيئة لاتحتكم  إلى سلطة قانون،  لذلك ممارسات الطغاة لا تستند إلى منطق أو قانون، بل الطغاة يشبه بعضهم البعض الاخر،  تتشابه  ممارساتهم الاجرامية،  يخدمون مصالحهم الشخصية فقط، يفكرون بمنطق مصالحهم الشخصية،  ويحققون مآربهم ولا تهمهم الاوطان، أهم شيء عندهم،  أشباع رغباتهم، ربما يرفعون شعارات وطنية في بداية الامر، لكن  حال وصولهم إلى السلطة،  بطرق غير مشروعة، يحكمون وفق سنة فرعون.

معظم الطغاة وصلوا من خلال  مؤامرات  أو عمليات  اغتيال أو انقلابات، الطغاة يحكمون  الناس بأهوائهم ولا يعترف الطغاة بقانون أو دستور في البلاد، بل المجرم الطاغي، يفصل الدستور والقانون بما يخدم أغراضه، اتذكر صدام الجرذ الهالك، في إحدى كلملته، قال القانون لاقيمة له، انا اكتب سطر يصبح قانون، بالعراق حكمونا البعثيين الاراذل أربعين عاما في دستور مؤقت، طبيعة الطغاة،يحكمون الشعوب وفق دستور مؤقت لخدمة أغراضهم، ويُسخرون موارد الدولة لخدمة الطاغية المستبد، يقول المفكر عبد الرحمن الكواكبي في كتابه طبائع الاستبداد ومصارع الاستعباد ،الطاغية يتحكم في شؤون الناس بإرادته لا بإرادتهم ويحاكمهم بهواه لا بشريعتهم ويعلم من نفسه أنه الغاصب والمعتدي فيضع كعب رجليه في أفواه ملايين الناس لسدها عن النطق بالحق والتداعي لمطالبته.

من المؤلم تجد اسماء شوارع تطلق تخليدا لاسماء طغاة مجرمين قتلة، تسمية الشوارع والساحات  العامّة والمباني في اسماء مجرمين يتم تقديمهم على أنهم حكام وخلفاء عادلين، بينما هم ارذل خلق الله.

بحقبة نظام البعث، ابتكر البعثيين أسلوب قذر في إقامة تماثيل إلى مجرمين وقتلة، تلطخت أيديهم في دماء ملايين البشر، بل بعض الطغاة تورطوا في سجن وقتل أئمة من آل بيت رسول الله ص، نصب تماثيل لهؤلاء الطغاة، الغاية استفزاز المواطنين العراقيين الشيعة.

عندما تتجول في بغداد والمحافظات العراقية، تجد اسماء شوارع في اسماء عواصم وحكام عرب مجرمين قتلة.

منطقة الشرق الأوسط، تدار في بلدانها، صراعات بين الدول العظمى بأدوات محلية طائفية وقومية.

في دول أوروبا الغربية، لايوجد شارع واحد دون أن يكون له اسم، ومرقمة به جميع البنايات، والاسماء تكون إلى أبناء تلك المناطق، وبعض أسماء الملوك والرؤساء الذين خدموا بلدانهم، من المستحيل تجد اسم إلى النازيين تطلق على أسماء شوارع في دول أوروبا.

بالدول العربية، يتم إطلاق تسمية مجرمين وقتلة على شوارع رئيسية في عواصم الدول العربية.

امير الكويت أصدر قبل تيام قرار في مسح اسم حسن البنّا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين، من شارع معروف بحي الرميثية بالعاصمة الكويت، بعد قيام أمير الكويت في حل مجلس الأمة الكويتي، طالب الكثير من أبناء الشعب الكويتي، أمير البلاد بأصدر قرار في مسح اسم حسن البنا.

البيان الذي نشرته وسائل الإعلام الكويتي، أن مجلس الوزراء الكويتي كلّف وزير الأشغال العامة ووزير الدولة لشؤون البلدية باتخاذ الإجراءات اللازمة لاستبدال أسماء الأشخاص على الطرق والميادين، وحسب قرار مجلس الوزراء الكويتي، سوف تقتصر تسمية بعض الشوارع على السلاطين والملوك والحكام والأمراء ورؤساء الدول. وفيما يتعلق بالشوارع التي تحمل أسماء الدول والعواصم، سوف يجري التعامل وفقاً للمعاملة بالمثل.

القرار الكويتي اشترط التعامل بالمثل، بوضعنا العراقي يحتاج وعي شعبي لاسقاط كل التماثيل والاصنام وإزالة اسماء الشوارع التي سميت في اسماء طغاة ومجرمين وقتلة، يفترض في أبناء الضحايا أيضا يفكرون مثل مايفكر فلول البعث وهابي، يفترض أن يتم التعامل مع فلول البعث وهابي من خلال الضغط الشعبي لتنفيذ قرارات القضاء العراقي بخصوص الارهابيين، نقل لي مصحح كتب اجوبة امتحانات الصف الثالث متوسط في مادة اللغة العربية في موضوع الانشاء، أن هناك طلاب من أبناء فلول البعث وهابي، يمجدون بصدام جرذ العوجة، وللأسف توجد توصية من الوزارة في اعطاء نصف الدرجة لكل طالب كتب سطر في المادة؟ لايوجد كتاب رسمي بإعطاء صفر لمن يمجد نظام البعث، لكن توجد توصية في اعطاء نصف الدرجة؟ ماذا نسمي ذلك، عندي نسخة مصورة من جواب طالب مجد صدام جرذ العوجة الهالك وعارها، نحن لم نفتري على احد، وإنما نذكر حقائق. 

 

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي

كاتب وصحفي عراقي مستقل.

8/6/2024

محرر الموقع : 2024 - 06 - 09