رئيس الجمهورية :الموقف العراقي تجاه ازمات المنطقة نابع من الالتزام بسياساته الوطنية
    

 شدد رئيس الجمهورية برهم صالح، على ضرورة تأسيس نظام اقليمي مستقر يبعد العراق وشعوب المنطقة عن شبح الصراعات، مشيراً الى ان موقف العراق تجاه ازمات المنطقة منطلق من الالتزام بسياساته الوطنية ومصلحته العليا .

جاء ذلك خلال ستقباله، اليوم الاحد، في قصر السلام ببغداد، سفراء بريطانيا وفرنسا والمانيا.

وذكر بيان لمكتبه، ، ان” رئيس الجمهورية اكد خلال اللقاء بان العراق ينطلق برؤية واضحة تكمن في اعتماد الحوار البناء بين الاطراف المعنية لمعالجة الازمات وايجاد الحلول الناجعة والجذرية لها، مشيراً الى ان سياسة العراق ترتكز على الابتعاد عن سياسة المحاور لاي طرف وتكثيف الجهود عبر الممرات الدبلوماسية للوصول الى حلول سياسية تعزز السلام والاستقرار في المنطقة”.

وبين صالح، ان” موقف العراق تجاه ازمات المنطقة ينطلق من الالتزام بسياساته الوطنية ومصلحته العليا”، مشدداً على” اهمية تجنب البلاد آثار الصراعات والازمات وبما يحفظ مصالحه الوطنية ويحمي الاستقرار المتحقق للعراقيين وشعوب المنطقة”.

واكد رئيس الجمهورية” اهمية تعزيز وتمتين العلاقات مع الدول الأوروبية، ورغبه العراق في تطوير التعاون والتنسيق بما يخدم المصالح المشتركة، مثمناً جهود الاتحاد الاوربي في دعم العراق بمختلف المجالات، خاصة في مجال اعادة النازحين وتقديم يد العون لهم”.

من جهتهم أكد سفراء الدول الاوربية الثلاث ارتياحهم لتطور العلاقات مع العراق وسعي دولهم لترسيخ وزيادة التعاون، مشيدين بالسياسة الخارجية المتوازنة للعراق والدور الذي يلعبه في محيطه العربي والاقليمي.

صالح: الموقف العراقي تجاه ازمات المنطقة نابع من الالتزام بسياساته الوطنية

کما بحث رئيس الجمهورية برهم صالح في قصر السلام ببغداد،اليوم الاحد القائم باعمال السفارة الامريكية لدى العراق جوي هود العلاقات الثنائية بين البلدين وتطورات المنطقة.

وذكر بيان رئاسي ان اللقاء “تناول مناقشة آخر المستجدات السياسية على الصعيدين الاقليمي والدولي، حيث اكد سيادته حرص العراق على اتباع الحوار البناء في معالجة الازمات في المنطقة والابتعاد عن سياسات الحروب والمحاور، مشيراً الى ان موقف العراق تجاه ازمات المنطقة منطلق من الالتزام بسياساته الوطنية ومصلحته العليا، داعياً الى ضرورة تجنب العراق آثار الصراعات والازمات وفق مصالحه الوطنية في الاستقرار والازدهار”.

وشدد الرئيس صالح على “ضرورة تأسيس نظام اقليمي مستقر مبني على منظومة الامن المشترك واحترام السيادة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، مبيناً اهمية بناء علاقات متوازنة مع جميع الدول على أساس احترام السيادة والمصالح المتبادلة”.

وأكد الجانبان على “عمق العلاقات الثنائية بين العراق والولايات المتحدة الامريكية، وضرورة تعزيزها بما يضمن المصالح المشتركة بين البلدين ويحقق تطلعات الشعبين الصديقين”.

محرر الموقع : 2019 - 06 - 02