مسرور بارزاني يعلق على استفتاء كردستان العراق
    

 علق رئيس وزراء اقليم كردستان الجديد مسرور بارزاني، الخميس، على استفتاء كردستان العراق، مؤكدا التركيز على اقامة شراكة اقوى مع بغداد.

وقال بارزاني الابن في تصريح صحفي، اليوم (11 تموز 2019)، ان "الاستفتاء على الاستقلال حدث في الماضي، وهو انعاكس لتطلعات الامة"، بحسب وكالة رويترز.

وأضاف، ان "تركيز حكومته سينصب على كيفية إقامة علاقات وشراكة أقوى مع بغداد وإصلاح تلك الأمور التي تبقينا متباعدين".

وكان مسعود برزاني والد مسرور قد قاد مسعى الاستقلال وتنحى عن رئاسة كردستان العراق في 2017 بعد أن أثار استفتاء على الاستقلال رد فعل عكسي تمثل في هجوم عسكري شنته بغداد.

وحول ملف النفط وعدم التزام الاقليم بتسليم 250 الف برميل من النفط يوميا الى بغداد، قال مسرور بارزاني، إن "المفاوضات الخاصة بالنفط والغاز جارية بالفعل وإنه يرى فرصة لإحراز تقدم سريع في هذا الملف".

واوضح، ان "هناك فرصة كبيرة لنتوصل إلى وضع مربح للطرفين، بالعمل معا والتعاون فيما بيننا يمكننا زيادة إنتاج النفط".

وتابع بارزاني الذي كان يتولى في السابق مسؤولية جهاز الامن في الإقليم، إن "التهديد الذي يمثله تنظيم داعش لم ينته بعد، واستغل الخلاف بين الكرد وبغداد".

ويتطلع الرئيس الجديد لحكومة الاقليم لتأسيس آلية أمنية مشتركة في الأراضي المتنازع عليها، وهي المناطق التي تطالب بها كل من بغداد وأربيل.

وكان مسرور برزاني قد ادى اليمين، يوم الأربعاء، رئيسا لوزراء الإقليم خلفا لان عمه نيجيرفان بارزاني الذي اصبح رئيسا لاقليم كردستان، اما والده مسعود فيتمتع بنفوذ كبير على الساحة السياسية، رغم تنحيه عن رئاسة الاقليم عام 2017 بعد اجراء استفتاء استقلال كردستان.

جدير بالذكر ان عائلة برزاني واحدة من أسرتين (مع عائلة طالباني) تهيمنان على الحياة السياسية في الإقليم منذ عقود، ورغم تمتع كل منهما بتأييد قواعده الشعبية، أثار وجودهما في السلطة لسنوات مزاعم بين الناخبين عن فساد وسوء إدارة.

محرر الموقع : 2019 - 07 - 11