عبدالمهدي ونظيره السويدي يبحثان الوضع الأمني في العراق والمنطقة
    

بحث رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية عادل عبدالمهدي مع نظيره السويدي ستيفان لوفين اليوم الأثنين الوضع الأمني في العراق والمنطقة.

وأفاد بيان صادر عن المكتب الإعلامي لعبد المهدي بأنه "تلقى رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبدالمهدي اتصالاً هاتفياً من رئيس وزراء السويد السيد ستيفان لوفين، جرى خلاله بحث الوضع الأمني في العراق والمنطقة والتطورات المحتملة خلال الفترة المقبلة"، مضيفاً "إلى جانب محاربة داعش وأهمية استمرار التشاور والاتصالات بين البلدين، خصوصا بعد تصويت مجلس النواب العراقي على قرار انسحاب القوات الاجنبية ".

وتتصاعد حدة التوتر في العراق والمنطقة، إثر مقتل قائد فيلق القدس، قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، في غارة جوية أمريكية قرب مطار بغداد، الجمعة الماضي.

وأثارت الغارة الجوية الأمريكية غضب العراق، حيث صوت البرلمان، على قرار يدعو الحكومة إلى إنهاء التواجد العسكري الأجنبي في البلاد، وقالت الحكومة لاحقاً إنها تعد الخطوات الإجرائية والقانونية لتنفيذ القرار.

في المقابل، هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، بفرض عقوبات على العراق إذا طالب برحيل قوات بلاده بطريقة غير ودية.

وتتبادل الولايات المتحدة وإيران، حليفتا بغداد، التهديدات بعد مقتل سليماني، وسط مخاوف واسعة في العراق من تحول البلاد إلى ساحة صراع بين واشنطن وطهران.

وينتشر نحو 5 آلاف جندي أمريكي في قواعد عسكرية بأرجاء العراق، ضمن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "داعش.

محرر الموقع : 2020 - 01 - 13