التضخم في الأسعار.. العراق خارج القائمة وسعي لتحقيق الأمن الغذائي
    

 

 

 

التضخم في الأسعار وتوفير الأمن الغذائي، من الهواجس المقلقة للدول وهو مؤشر على قوة الاقتصاد، فيما أكد وزير التجارة، أثير الغريري، أن العراق خرج من قائمة الدول التي تتصدر التضخم.

وقال الغريري في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير التجارة والصناعة في اقليم كردستان، إن “الحصة التموينية مؤمنة للخزين الاستراتيجي في غنى عن قلق المواطن من ارتفاع الاسواق لاول مرة”.

مضيفًا أن “العراق خرج من قائمة الدول التي تتصدر الزيادة والتضخم في الاسعار” مشيرًا إلى “تحقق الامن الغذائي وبالتالي خدمة مواطنينا من خلال السنوات الماضية”.

التضخم في الأسعار في العراق

وأضاف أن “ارتفاع الاسعار في العراق متزامنة مع دول العالم وهناك اجراءات ستتخذها الوزارة للحد من ذلك”، مضيفًا “كما يجب ان تكون هناك رقابة حقيقة لضمان وحماية المستهلك”.

وتابع “حينما شهدت الاسواق ارتفاع الاسعار في الطحين عمد القطاع الخاص والمخابز الى تقليل اعداد الصمون والخبز مقابل الطحين وبالرغم من ان الوزارة عملت على توفير الطحين وخفض اسعاره في السوق الا ان اصحاب افران القطاع الخاص لازالو يمارسون الجشع”.

إجراءات رقابية

وتابع أن “هناك اجراءات رقابية ستكون شاملة في بغداد وكذلك الاقليم من خلال  تغيير اسلوب الدعم وبالتالي هي ضمان بان يكون العمل رصين ويحقق الربح للقطاع الخاص وبالتالي حماية المستهلك”.

ولفت إلى أن “السلة الرمضانية الحالية اضيفت ليها مثل العام الماضي اربعة مواد اخرى التي سجلتها وزارة التجارة بان يكون عليها طلب اكثر في شهر رمضان وهي (الطحين الصفر النشا المعكرونة الشعرية )”.

وأكد أنه “لاتوجد نوعيات رديئة في مواد السلة الغذائية بل من مناشئ محلية وفق المواصفات المعتمدة وبما يخص الرز المستورد فهو من مناشئ عالمية رصينة ووفق المواصفة العراقية”.

 

 

 

محرر الموقع : 2024 - 02 - 23