حزب الحرية النمساوي يفوز في انتخابات البرلمان الأوروبي في النمسا
    

 

 

 

تدل نتائج استطلاع في النسما على أن حزب الحرية النمساوي اليميني حصلت على أغلبية الأصوات في انتخابات البرلمان الأوروبي بفضل الناخبين السابقين لحزب الشعب النمساوي.

ونقلت قناة ORF النمساوية عن نتائج استطلاع للرأي العام أجراه معهد "فورسايت" (Instituts Foresight) أن 221 ألف ناخب مؤيد سابقا لحزب الشعب النسماوي (وهو حزب المستشار النمساوي الحالي كارل نيهامر) صوتوا لحزب الحرية النمساوي الذي يعارض العقوبات ضد روسيا ويؤيد التسوية الدبلوماسية للنزاع الأوكراني.

وأشارت إلى أن أعضاء حزب الحرية النمساوي تمكنوا من تحويل انتخابات البرلمان الأوروبي إلى تصويت احتجاجي. وأوضح أن الحقيقة أن هذا الحزب حصل على أغلبية الأصوات بفضل المؤيدين السابقين لحزب الشعب النمساوي، يدل بوضوح على أن هذه الانتخابات كانت  بالنسبة للكثيرين بمثابة علامة احتجاج، خاصة في مجال السياسة الداخلية".

ووفقا لمعلوماته، جاء 25% من الناخبين الحاليين لحزب الحرية النمساوي في انتخابات البرلمان الأوروبي من مجموعة الناخبين السابقين لحزب الشعب النمساوي. وذكرت القناة أن 55% فقط من أصل 891 ألف صوت أعطيت لحزب الحرية النمساوي كانوا من الناخبين المؤيدين لهذا  الحزب أصلا في عام 2019.

كما أكدت القناة أن حزب الحرية النمساوي تمكن بفضل احتجاج الناخبين من التأثير أيضا على نسبة مشاركتهم التي كانت منخفضة في الانتخابات البرلمانية الأوروبية السابقة.

ووفقا للمعلومات التمهيدية التي نشرتها وزارة الداخلية النمساوية، فإن حزب الحرية النمساوي حصل على 25.7% من الأصوات في انتخابات البرلمان الأوروبي، يليه حزب الشعب النمساوي بنسبة 24.7%.

المصدر: نوفوستي

 

 

 

 

محرر الموقع : 2024 - 06 - 10