اليمين المتطرف يتصدر المشهد في نتائج الانتخابات الاوروبية من فرنسا لألمانيا للنمسا وهولندا
    

 

 

 

نتائج الانتخابات الأوروبية تظهر مع بداية اليوم الاثنين ، حيث صوت مئات الملايين من الأوروبيين خلال الأيام الأربعة الماضية، لاختيار 720 عضوا في البرلمان الأوروبي، ودفعت النتائج الكبيرة لليمين المتطرف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الدعوة إلى إجراء انتخابات مبكرة في فرنسا في 30 حزيران/يونيو.

وبعد انتهاء التصويت وعملية الفرز، أصبحت نتائج الانتخابات واضحة الآن للجميع في البلدان الأعضاء الـ27 في الاتحاد.

وعززت النتائج دور  زعيمة  اليمين الإيطالية جورجيا ميلوني كلاعبة رئيسية في السلطة  كما فاز حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف في فرنسا، مما أدى إلى هزيمة الرئيس الفرنسي ماكرون.
 كان أداء أحزاب الخضر في النمسا وألمانيا أسوأ بكثير مما كان متوقعاً. كما جاء حزب البديل الألماني اليميني المتطرف  في  الثالث متثدم 3% عن الانتخابات السابقة  

كما تصدر حزب (FPÖ) اليميني المتطرف النتائج في النمسا، حيث ضاعف عدد أعضاء البرلمان الأوروبي إلى ستة بعد حصوله على 25.7٪ من الأصوات 

وقد تأكدت هذه الاتجاهات لصعود اليمين المتطرف في أوروبا في إسبانيا، حيث  سيزيد حزب فوكس اليميني الشعبوي  المتطرف تمثيله باثنين إلى ثلاثة أعضاء في البرلمان الأوروبي، في حين سيحصل القادمون الجدد من حزب “انتهى الحفل”، الذي تم تعريفه أيضًا على أنه شعبوي يميني متطرف، على أول نائبين أو ثلاثة أعضاء في البرلمان الأوروبي على الإطلاق.

وفي دول مثل هولندا، حيث فتحت صناديق الاقتراع يوم الخميس، تشير أحدث النتائج إلى أن حزب من أجل الحرية اليميني الذي يتزعمه خيرت فيلدرز سيحصل على ستة مقاعد وهي نسبة كبيرة عن الانتخابات السابقة .

في المقابل حققت أحزاب اليسار الاشتراكية والخضر البيئة مكاسب في دول الشمال في الانتخابات الأوروبية، الأحد، في حين تراجعت الأحزاب اليمينية، وفق ما أظهرت النتائج الرسمية واستطلاعات الرأي. ورغم تحقيق حزب اليئة نتائج كبيرة في السويد إلا أن أحزاب البيئة في البرلمان الأوروبي سوف تخسر 20% من مقاعدها الإجمالية في البرلمان الجديد مقارنتا بالانتخابات السابقة 2019

في السويد، حقق الاشتراكيون ما يقارب من 25% متصدرين النتائج الانتخابية ـ ثم حزب الخضر البيئة محققاً تقدماً بحصوله على 15.7% من الأصوات، بزيادة قدرها 4.2 نقطة،  بينما تراجع حزب سفاريا ديمقارطنا اليميني المتطرف الي المركز الثالث بنتيجة 13% خاسراً نقطتين عن انتخابات 2019 السابقة ، ولكن في الإجمالي فإن أحزاب اليمين الأوروبية حققت نتائج كبيرة في البرلمان الأوروبي

 

في الدنمارك، حيث المشهد السياسي مجزأ للغاية، احتل الحزب الشعبي الاشتراكي الصدارة وحقق تقدما ملحوظاً بحصوله على 18.4% من الأصوات، بزيادة قدرها 5.2% مقارنة بعام 2019، وفق استطلاع لآراء الناخبين عند خروجهم من مراكز الاقتراع أجراه التلفزيون العام “دي آر”.

 

 

 

 

 

محرر الموقع : 2024 - 06 - 10