ألمانيا ترحّل 20 طالب لجوء عراقياً آخر
    

 

 

 

رحلت الحكومة الألمانية اليوم وجبة جديدة من طالبي اللجوء العراقيين الذين وصلوا مطار بغداد الدولي، وأغلبهم كورد من محافظات إقليم كوردستان.
 
وصرح ممثل الاتحاد العام للاجئين العراقيين في ألمانيا، عرفان كريم، اليوم الأربعاء (5 حزيران 2024) لشبكة رووداو الإعلامية بأنه "بموجب الاتفاق السري بين ألمانيا والعراق، قامت ألمانيا اليوم بإعادة مجموعة أخرى من طلبي اللجوء العراقيين إلى بغداد، وعددهم 20 شخصاً أغلبهم كورد وبينهم نساء وأطفال".
 
وحسب عرفان كريم فإن أغلب هؤلاء المرحلين كانوا يقيمون في ألمانيا منذ أكثر من عشر سنوات لكنهم لم يحصلوا على حق اللجوء، ونفى أن يكون للمرحلين سوابق إجرامية.
 
وحسب اتفاق بين العراق وألمانيا، تنوي ألمانيا إعادة 4000 طالب لجوء عراقي إلى بلدهم.
 
ويقول عرفان كريم: "منذ العام الماضي، تم ترحيل 220 طالب لجوء عراقي بموجب هذا الاتفاق وستستمر عملية الترحيل هذه".
 
المرحلون رفضت طلباتهم اللجوء ويأتي ترحيلهم حسب ممثل الاتحاد العام للاجئين العراقيين في ألمانيا، لاعتقاد ألمانيا بأن الأوضاع الأمنية والمعاشية في العراق وإقليم كوردستان ليست من السوء بحيث لن يتمكن هؤلاء المرحلون من العيش في بلدهم.
 
في السنة الماضية، اتفق العراق وألمانيا على إعادة طالبي اللجوء ضمن اتفاقية تضم 14 بنداً تم التوقيع عليها من قبل رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني ومستشار ألمانيا أولاف شولتز.
 
وعن مسألة إعادة المهاجرين، وجه مراسل رووداو سؤالاً إلى وزارة الداخلية الألمانية التي أجابته بالقول: في (31 آذار 2024) يوجد في ألمانيا 279049 عراقياً، 222757 منهم لم يحصلوا على حق الإقامة.
 
وحسب جواب الداخلية الألمانية، تم في الأشهر الثلاثة الأولى من هذه السنة إعادة 222 طالب لجوء من ألمانيا إلى العراق.

 

 

 

محرر الموقع : 2024 - 06 - 06